​​​[ after Header ] [ Mobile ]

​​​[ after Header ] [ Mobile ]

تقرير عن مصر: البيض أصبح “نوعا من الترف” واللحوم “خارج المائدة”

العالم 24. /بالنسبة لكثير من المصريين، أصبح شراء البيض “نوعا من الترف”، يقول تقرير لصحيفة نيويورك تايمز، مضيفا أن “اللحوم أصبحت خارج المائدة” بالنسبة لكثير من أسر الطبقة الوسطى والفقيرة.

وبسبب انخفاض قيمة الجنيه إلى نحو النصف، أصبحت الرسوم المدرسية والنفقات الطبية أكثر صعوبة على طبقات أوسع من المصريين، يقول التقرير.

ونقلت الصحيفة عن موظفين قولهم إنهم “يحاولون البقاء على قيد الحياة”، وتوفير مستلزمات الطعام، بدون أي نفقات إضافية أخرى مع أنهم يعملون في عدة وظائف في نفس الوقت.

وبدأت الأزمة في فبراير الماضي، عندما غزت روسيا أوكرانيا، وأدى الغزو إلى هزة في البلدان التي تعتمد على الصادرات الروسية والأوكرانية مثل مصر.

قيمة الجنيه انخفضت أمام قيمة الدولار

وتقول الصحيفة إن تداعيات الحرب كشفت “عن عيوب عميقة في الطريقة التي أدار بها الرئيس عبد الفتاح السيسي ومساعدوه الاقتصاد، مما عرض قيادتهم لمستويات خطيرة من النقد من شعبهم والشركاء في الخارج على حد سواء”.

ويضيف التقرير إنه تحت الضغط، اضطرت الحكومة إلى الالتزام بتغييرات بعيدة المدى، إذا تم تنفيذها، يمكن أن تولد النمو في نهاية المطاف، ولكنها تعذب المصريين بالفعل.

وأدى اندلاع الحرب إلى اختفاء السياح الروس والأوكرانيين الذين كانوا يشكلون ثلث زوار مصر إلى حد كبير، إلى جانب معظم القمح المستورد الذي يغذي سكانها.

وفر المستثمرون الأجانب وأخذوا معهم استثمارات بنحو 20 مليار دولار، وفقا لنيويورك تايمز.

وأدت هذه العوامل مجتمعة، وارتفاع أسعار الواردات، والمدفوعات المستحقة على الديون الحكومية الهائلة إلى مشاكل اقتصادية.

أسعار المواد الغذائية ارتفعت في مصر بشكل كبير

وللمرة الرابعة خلال ست سنوات، لجأت حكومة السيسي إلى صندوق النقد الدولي للحصول على خطة إنقاذ، وتلقت 3 مليارات دولار على مدى أربع سنوات، وهي أقل بكثير من القروض

www.alalam24.ma

المصدر : الحرة

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...