​​​[ after Header ] [ Mobile ]

​​​[ after Header ] [ Mobile ]

المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بنفس جديد وأفق متجدد

العالم24, جرت العادة على أن يستقبل المعهد العالي للفن المسرحي والتنشط الثقافي، بداية كل موسم دراسي أحد أعلام الممارسة المسرحية، في حوار فكري مفتوح حول المسرح وقضاياه مع طلبة وأستاتدة المعهد،يكون فيها اللقاء بمتابة شحنة لتقييم وتقويم مسارنا الاكاديمي، بهدف تجويد الياتنا البيداغوجية، ومواكبلة ما يعرفه المجال المسرحي من تطورات جوهرية،

‎هذه السنة يستقبل المعهد شخصية استثنائية، ورجل دولة بإمتياز، عايش مسارات تحولات بنيوية داخل المجتنمع المغربي الحداثي منذ فجر الاستقلال إلى الان، بل وساهم في هندسة محطاتها من موقعه كرجل اقتصاد، وسياسة وإعلام، كأحد المفكرين القلائل الذين ساهموا في بلورة صناعة إبداعية، كان لها الاثر البارز والايجابي في العديد من مناحي الحياة الثقافية، وللذكرى وليس للحصر، فإن مهرجان كناوة كأحد العلامات الثقافية البارزة على الصعيد الوطني، الذي ارتبط كإسم بمدينة كانت بالامس القريب، تعيش على هامش المحيط الاطلسي، لتصبح قبلة دولية للعديد من المبدعين الذين اظفو عليها الطابع العالمي، فاعاد لها المهرجان بريقها الذي سينظاف على الرمزية التي  وشمها على المدينة مبدع تحفة عطيل

‎مدينة الصويرة، تعيش الان على ايقاع الارتقاء والرقي بقيادة المايستور اندري ازولاي، الذي لايمكن ان نذكر اسمه دون موكادور الصويرة، مسقط  القلب وساكنة لوجدانه

‎ان المعهد بانفتاحه على شخصيات من طينة المفكر المغربي والرجل المتعدد اندري ازولاي، لتوقيع صريح على انخراطه في التحولات الكبرى التي يعرفها المجتمع المغربي تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس .

‎وان هذا اللقاء حتما سيكون قيمة مضافة في التكوين العام داخل المعهد، بل وسيفتح افاق امام إنتاج اسئلة مفصلية، سيكون لها الاثر الايجابي على إنشغالات الطلبة، الذي هم بالضرورة مسكونين بقلق السؤال والبحث والتجديد .

‎الاستاذ اندري ازولاي ضيفا على المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، والمعهد ايضا  ضيفا عند هذه العلامة  بصفاتها المتميزة والمتعددة، وبالتأكيد أن اللقاء ستكون له ابعاد كبرى ستحقق اهدافها البيداغوجية، التربوية ا، الفنية والانسانية.

 

المصدر: alalam24

 

جريدة إلكترونية مغربية

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...