​​​[ after Header ] [ Mobile ]

​​​[ after Header ] [ Mobile ]

دراسة تكشف عن آثار هشاشة العظام وهزال العضلات لرواد الفضاء والمسنين

العالم24، لا يختلف أحد على أن السفر في الفضاء يمثل تحديات صحية فريدة من نوعها. يواجه رواد الفضاء، الذين يمضون أشهرًا على متن محطة الفضاء الدولية، مشاكل صحية تتراوح بين ضعف العظام وهزال العضلات، وهو ما يشبه الحالة التي يعاني منها كبار السن على الأرض.

وأجريت دراسة عام 2022 على 17 من رواد الفضاء كشفت عن مدى تأثير السفر الفضائي على هشاشة العظام. خلال رحلات فضائية استمرت لمدة ستة أشهر، تبين أن الرواد فقدوا نسبة مهمة من كثافة المعادن في عظامهم، وانخفضت قوة العظام بنسبة ملحوظة، وهذه النتائج تشير إلى أهمية التركيز على الحفاظ على صحة العظام خلال الرحلات الفضائية الطويلة.

لذا، يعمل الأطباء والباحثون جاهدين على تطوير لقاحات تستهدف تقليل آثار هشاشة العظام وهزال العضلات. تم تمويل بحث بجامعة سنترال فلوريدا بالتعاون مع شركة فاكسينيتي للتكنولوجيا الحيوية بهدف تطوير لقاحات تساعد على منع هذه المشكلات الصحية التي تعترض رواد الفضاء وكبار السن على الأرض.

ويهدف هذا البحث إلى إيجاد حلول فعالة تساعد في الحفاظ على قوة العظام والعضلات أثناء السفر في الفضاء، ويمكن أن تكون هذه التقنيات مفيدة أيضًا للأشخاص الذين يواجهون صعوبات في الحركة أو ضعف العضلات.

 

العالم24

جريدة إلكترونية مغربية

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...