​​​[ after Header ] [ Mobile ]

​​​[ after Header ] [ Mobile ]

غوغل تندد بشركات برمجيات المراقبة وتحث على كبح صناعة برامج التجسس

العالم24، أدانت شركة غوغل يوم الثلاثاء مجموعة من شركات برمجيات المراقبة التي تقدم أدوات قرصنة خطيرة، داعيةً الولايات المتحدة وحلفاءها إلى تكثيف جهودهم لكبح جماح صناعة برامج التجسس.

وتعتبر شركات برامج التجسس أن منتجاتها مخصصة لأغراض الأمن القومي، لكن تبين أنها استخدمت لاختراق هواتف المجتمع المدني والمعارضة السياسية والصحفيين.

وتحت توجيهات من غوغل، أكد باحثون أن هناك عشرات الشركات الصغيرة تساهم في انتشار تكنولوجيا التجسس للاستخدامات الضارة.

فيما أدانت شركة غوغل يوم الثلاثاء مجموعة من شركات برمجيات المراقبة التي تقدم أدوات قرصنة خطيرة، داعيةً الولايات المتحدة وحلفاءها إلى تكثيف جهودهم لكبح جماح صناعة برامج التجسس.

وتعتبر شركات برامج التجسس أن منتجاتها مخصصة لأغراض الأمن القومي، لكن تبين أنها استخدمت لاختراق هواتف المجتمع المدني والمعارضة السياسية والصحفيين.

وتحت توجيهات من غوغل، أكد باحثون أن هناك عشرات الشركات الصغيرة تساهم في انتشار تكنولوجيا التجسس للاستخدامات الضارة،

وقد التزمت الولايات المتحدة وعدد من حلفائها العام الماضي بالعمل على كبح صناعة برمجيات المراقبة بعد اكتشاف استهداف موظفين حكوميين أمريكيين ببرامج تجسس، وتعتبر هذه الجهود جزءًا من التزام أكبر لحماية خصوصية المستخدمين وحقوق الإنسان في العصر الرقمي.

فيما تشير هذه التطورات إلى أهمية تواصل المجتمع الدولي في التصدي لاستخدامات التكنولوجيا لأغراض غير أخلاقية وغير قانونية، وتعزيز الضوابط والتشريعات التي تحمي الأفراد والمجتمعات من التجسس غير المشروع وانتهاكات الخصوصية.

جريدة إلكترونية مغربية

المصدر: العالم24

 

 

 

 

 

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...