​​​[ after Header ] [ Mobile ]

​​​[ after Header ] [ Mobile ]

تعزيز التعاون البرلماني محور لقاء السيد ميارة ونظيره الإيرلندي

العالم24, شكل تعزيز التعاون البرلماني محور المحادثات التي أجراها رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، اليوم الجمعة بدبلن، مع رئيس مجلس الشيوخ الأيرلندي، السيناتور جيري بوتيمر.

 

ونوه السيد ميارة خلال اللقاء الذي جرى بمناسبة المشاركة في فعاليات “المؤتمر الأوروبي لرؤساء البرلمانات” المنظم من قبل الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا والبرلمان الأيرلندي، بجودة العلاقات التي تجمع بين المملكة المغربية وأيرلندا القائمة على الاحترام المتبادل والصداقة والتضامن، مؤكدا على أهمية إعطاء دفعة جديدة للتعاون البرلماني المشترك، من خلال دبلوماسية برلمانية تساهم في مواكبة واستكمال التعاون الحكومي بين البلدين الصديقين.

 

وشدد في هذا السياق على أهمية تعزيز التعاون الثنائي بين مجلس المستشارين المغربي ومجلس الشيوخ الأيرلندي، وكذا تقوية العمل البرلماني متعدد الأطراف، وإرساء قنوات التواصل والتفاعل من خلال تبادل الزيارات والخبرات والتجارب بين المجلسين، وكذا تنسيق الجهود والمواقف وتوحيد الرؤى على مستوى الهيئات البرلمانية الجهوية والقارية والدولية.

 

كما أبرز رئيس المجلس أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين المغرب وأيرلندا، والحرص المشترك للارتقاء بالعلاقات الثنائية لمزيد من الشراكة والتعاون، منوها في هذا الصدد بالدور الذي يلعبه سفيرا البلدين بكل من الرباط ودبلن في تحقيق التقارب بين البلدين على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية.

 

من جهة أخرى، استعرض السيد ميارة التركيبة الاقتصادية والسوسيو-مهنية التي يتميز بها مجلس المستشارين، وأكد أنه بمعية مجلس الشيوخ الأيرلندي الذي يضم في عضويته ممثلين عن فئات مماثلة، مؤهلان للاضطلاع بدور هام في دعم الشراكة الاقتصادية بين البلدين واستثمار كل الفرص المتاحة بين الجانبين.

 

وبهذه المناسبة، وجه دعوة رسمية للسيناتور جيري بوتيمر، رئيس مجلس الشيوخ الأيرلندي، للقيام بزيارة للمملكة المغربية، حيث ستكون فرصة سانحة للتشاور والتنسيق بشأن مختلف المواضيع والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وكذا لاستشراف آفاق التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف، بما يتناسب وطموحات الشعبين الصديقين، ويخدم المصالح الثنائية المشتركة للبلدين.

 

من جانبه، أشاد السيناتور بوتيمر بمستوى العلاقات التي تجمع أيرلندا بالمملكة المغربية، في مختلف المجالات، مؤكدا على الرغبة في تطوير هذه العلاقات، لاسيما من خلال تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين في إطاريهما الثنائي ومتعدد الأطراف وتعزيز دور مجموعتي الصداقة البرلمانية بين المجلسين، والتواصل الفعال والزيارات المتبادلة وتقاسم الخبرات والتجارب في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

 

وأكد رئيس مجلس الشيوخ الأيرلندي على أهمية تعزيز العمل البرلماني المشترك في سياق التحديات الإقليمية والدولية، لاسيما إشكاليات التغيرات المناخية والتحديات الأمنية وتحقيق التنمية المستدامة، مما يفرض تكاثف الجهود وتوحيدها من أجل مجابهتها.

 

حضر هذا اللقاء الحسن مهراوي، سفير المغرب بإيرلندا والأسد الزروالي الأمين العام لمجلس المستشارين.

جريدة إلكترونية مغربية

المصدر: alalam24

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...