الصحافي عبد الله العمراني.. وداعا لأحد أعمدة الصحافة المغربية

العالم24, فجعت الصحافة المغربية والعربية برحيل الصحافي البارز عبد الله العمراني، مؤسس أسبوعيتي “المصير” و”لافيريتي”، الذي وافته المنية يوم الأحد الماضي في الرباط، عن عمر يناهز 75 عامًا وسط تأثر وحزن كبيرين من زملائه وأصدقائه ومحبيه.

 

و يعد الراحل عبد الله العمراني من أشهر وأبرز الأسماء في مجال الصحافة المغربية والعربية، حيث شغل منصب المدير الجهوي لمكتب وكالة المغرب العربي للأنباء في الدار البيضاء عام 1975، قبل أن يغادر القطاع العام ليؤسس مقاولته الخاصة في مجال التواصل، ويساهم في إطلاق فعاليات اقتصادية وثقافية؛ من قبيل المعرض الدولي للدار البيضاء ومهرجان تطوان.

 

كما تميز الراحل بنشر عدد من المنشورات الصحافية والروائية، من بينها “ليكونوميست” و”الدار البيضاء” و”المصير”، إلى جانب روايته الشهيرة “الرجل الذي قتل القمر”، التي نالت جائزة الصحافة المغربية في عام 2014.

 

ويعتبر رمزًا للصحافة المغربية، حيث كان يعمل على نشر الوعي والحرية في الرأي، ويناضل من خلال كتاباته لتحقيق تغيير إيجابي في المجتمع المغربي والعربي بشكل عام.

 

وتلقى العمراني العديد من الجوائز والتكريمات على مدار حياته المهنية، نظير مساهماته الكبيرة في مجال الصحافة والإعلام، وسيبقى اسمه محفورًا في تاريخ الصحافة المغرب والعرب، وستظل مسيرته الحافلة بالعطاء والنضال محط إعجاب العديد من الأجيال المقبلة.

 

وبهذا الخبر المحزن، تتقدم هيئة تحرير العالم24 بأحر التعازي والمواساة لعائلة الراحل ولجميع زملائه ومحبيه، راجين من الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

 

 

جريدة إلكترونية مغربية

 

المصدر: alalam24

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...