طلبة المدرسة الوطنية العليا للكمياء تجسيد لروح التضامن والمواطنة

في إطار التضامن والمساهمة في تحسين ظروف حياة كل فئات المجتمع، نظمت جمعية “Eleos” للطلبة المهندسين بالمدرسة الوطنية العليا للكمياء بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة حملة إنسانية مميزة، بشراكة مع جمعية رعاية للتوعية والخدمات الطبية وجمعية القوس للتنمية الاجتماعية، حملة إنسانية لفائدة ساكنة دوار سيدي سعيد بإقليم خنيفرة.

تضمنت الحملة توزيع مساعدات غذائية وملابس وأغطية على أكثر من 200 شخص، بالإضافة إلى توزيع لوازم مدرسية على تلاميذ وتلميذات المدرسة. ولم يقتصر دور الطلبة المهندسين على ذلك، بل قاموا أيضًا بأعمال ترميم وصيانة وتجميل مجموعة مدارس سيدي سعيد، بهدف تحويلها إلى فضاء أكثر بهجة وجمالية.

كما قدم الطاقم الطبي لجمعية رعاية خدمات طبية متنوعة لساكنة الدوار، من فحوصات واستشارات طبية في مجالات مثل الطب العام وتخصصات العيون والطب الباطني والسكري وأمراض النساء. كما نظمت الحملة أنشطة ترفيهية للأطفال لإدخال البهجة والفرح إلى قلوبهم.

بهذه المناسبة تقدمت جمعية Eleos، بالشكر والتقدير للسلطات المحلية والدرك الملكي على المجهودات التي بذلوها لإنجاح هذه الحملة الإنسانية كما وجهت كل الشكر والامتنان لإدارة المدرسة الوطنية العليا للكمياء وكل أطرها وأساتذتها ولكل من شارك من قريب أو بعيد في تنظيم هذه المبادرة الإنسانية.

تجسد هذه القافلة الإنسانية روح التضامن والمواطنة، حيث يتحلى الطلبة والطالبات بالتضحية ونكران الذات من أجل مساعدة الآخرين. إنها مبادرة تعكس القيم الإنسانية النبيلة.

ومن المهم تشجيع هؤلاء الشباب والشابات على الاستمرار في تقديم المساهمات الإيجابية للمجتمع، والتأكيد على أن بلادنا بحاجة ماسة إلى مثل هذه الجمعيات المليئة بالطاقات الفكرية والإنسانية لتحقيق تنمية مستدامة.

المصدر : Alalam24

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...