الفنان ناصر مكري ألهب منصتا قصر الباهية وجامع لفنا بالمهرجان الوطني للفنون الشعبية بمراكش

تميزت الدورة الحالية للمهرجان الوطني للفنون الشعبية التي تحتظنها مدينة مراكش هذه الايام، بمشاركة الفنان الشاب ناصر مݣري نجل الفنان الراحل حسن مݣري، والذي اتحف الجماهير الحاضرة،باخر ابداعاته الفنية في مجال الموسيقى الشبابية، من خلال دمجه في نوستالجيا فنية رائعة بين فن الرݣادة و موسيقى الراي.

وبحسب اللقاء الصحفي الذي أجرته معه مجلة نادي الصحافة ،فقد كان للجماهير المراكشية،موعد مع الفنان ناصر مݣري وفرقته الفنية،من خلال احيائه لسهرتين فنيتين ،الاولى بقصر الباهية والثانية بمسرح الهواء الطلق بساحة جامع الفنا التاريخية.

وفي هذا السياق اشاد الفنان مݣري بمدير المهرجان الوطني للفنون الشعبية الدكتور محمد الكنيدري،وبالادوار الكبيرة التي يقوم بها من اجل احياء الثراث الشعبي والتعريف به داخل اوساط الشباب،وبمختلف المحافل الوطنية والدولية، كما اعتبر الدورة الحالية للمهرجان دورة ناجحة بكل المقاييس، بالنظر للكم الهائل والمتميز للفنانين والفنانات المشاركين(700فنان وفنانة،يمثلون مختلف فنون الثراث اللامادي الوطني بكل بقاع المملكة الشريفة).وبالنظر لدوره الكبير في ترويج المدينة الحمراء كوجهة سياحية عالمية

 

المصدر : Alalam24

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...