مندوبية السجون تكذب ادعاءات الاعتداءات والابتزاز في سجن تولال 2 وتعلن عزمها متابعة الموقع قضائيا

ردا على الادعاءات المنشورة بأحد المواقع الالكترونية بخصوص “وجود تجاوزات في حق نزلاء الجناح الانفرادي بالسجن المحلي تولال 2″ و”ابتزاز موظفين لبارونات المخدرات من أجل الحصول على عوائد مادية” و”تشغيل سجناء لفائدة بارونات المخدرات”، تتقدم المندوبية العامة إلى الرأي العام بالتوضيحات التالية:

– فور الاطلاع على المقال المشار إليه أعلاه بما يتضمنه من ادعاءات خطيرة تخص السلامة الجسدية لمجموعة من النزلاء بالسجن المحلي تولال 2 بمكناس، أوفدت المندوبية العامة لجنة تفتيش لإجراء التحريات الضرورية من أجل التأكد من صحة تلك الادعاءات من عدمها. وقد أكدت هذه التحريات أن الادعاءات المنشورة لا تعدو أن تكون افتراءات الهدف منها الضغط على الموظفين العاملين بالمؤسسة، وبالأخص على رئيس مصلحة الأمن والانضباط، وذلك لثنيهم عن الاستمرار في أداء مهامهم بالصرامة المطلوبة طبقا للمقتضيات القانونية والتنظيمية المنظمة لسير المؤسسات السجنية.

– ⁠أما بخصوص ادعاء استغلال السجناء المكلفين بالأشغال من طرف بارونات المخدرات فلا أساس له من الصحة، حيث إن هؤلاء السجناء يقومون بكلفهم تحت رقابة موظفي المؤسسة، علما أنهم اختيروا من بين النزلاء ذوي السيرة الحسنة.

– إن المندوبية العامة، بقدر ما هي منفتحة على الرأي العام والوسط الإعلامي، فإنها ستتصدى دائما لكل الأخبار والادعاءات الكاذبة المنشورة حول المؤسسات السجنية، سواء عبر وسائل الإعلام المختلفة أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي. لذلك، وبالنظر إلى خطورة الادعاءات المنشورة في هذا المقال، فإنها قررت متابعة الموقع المعني قضائيا.

جريدة إلكترونية مغربية

 

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...