جهود حثيثة لتحفيز المتعلمين على تعزيز ثقافة القراءة

أكد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، على أهمية القراءة في تعزيز مهارات اللغات وتحسين مستوى التعلم لدى التلاميذ.

ومن خلال زيارته لمدرسة السلام الابتدائية بسلا، أعلن الوزير عن خططا لتجهيز جميع الفصول الدراسية بركن للقراءة، بهدف توفير الكتب وتشجيع المتعلمين على الاطلاع عليها.

وأشار الوزير إلى أن البرنامج يتطلب تفاعل الأسر لضمان نجاحه، وسيتم توفير مجموعة متنوعة من الكتب باللغتين العربية والفرنسية، بهدف جعل القراءة عادة يومية للتلاميذ. ومن المقرر أن يتم استخدام هذه المكتبات الصفية خلال الأنشطة الدراسية المعتادة خلال الموسم الدراسي.

كما أظهرت النتائج الأولية لتجربة القراءة في مدارس الريادة تحسنا ملحوظا في مستوى القراءة والفهم لدى التلاميذ، مما يعكس التركيز الكبير الذي توليه الوزارة لهذه الجوانب في خطة الطريق الخاصة بالتعليم.

ومن أجل دعم هذه المبادرات وتحفيز المزيد من الطلاب، سيتم تطبيق برنامج جديد بعنوان “تحدي الأبطال: سأقرأ 20 كتابا كل سنة”، حيث سيتم تخصيص كتاب واحد لكل تلميذ أسبوعيا، مع إمكانية قراءته في المدرسة أو المنزل.

ومن المتوقع أن يسهم هذا البرنامج الجديد في تحفيز الطلاب على القراءة وتنمية مهاراتهم اللغوية، مما يعزز الهدف الأساسي للتعليم في المغرب وهو تحقيق جودة التعليم للجميع وتحسين مهارات التعلم لدى الطلاب.

المصدر: alalam24

جريدة إلكترونية مغربية

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...