​​​[ after Header ] [ Mobile ]

​​​[ after Header ] [ Mobile ]

مشروع تصميم تهيئة مركز أولاد بورحمة قفزة إستراتيجية نحو تقوية وتعزيز جاذبية المنصة الصناعية الحرة بالقنيطرة

العالم24, ترأس السيد عامل إقليم القنيطرة صباح اليوم الثلاثاء 05 دجنبر2023، أشغال اجتماع اللجنة التقنية المحلية لدراسة مشروع تصميم تهيئة مركز أولاد بورحمة، الذي يحتضن المنصة الصناعية المندمجة الحرة ياعتبارها ثاني قطب لصناعة السيارات بعد طنجة، وثالث قطب صناعي بعد مدينتي طنجة والدار البيضاء.

هذا القطب المتعدد الوظائف على مستوى المجال الإقليمي والمتروبولي للقنيطرة الكبرى، يروم تفعيل الرؤية التكاملية بين الأقطاب الصناعية الثلاثة، حيث يعد حوضا لخلق مناصب شغل جديدة، مما يعزز دوره الإقتصادي باعتباره محركا رئيسيا للتنمية، وقاطرة تسهم في تطور باقي مناطق الجهة، وتوفير إطار عيش ذو جودة عالية للساكنة المحلية وذلك بإدماج المنطقة الصناعية وكذا المنطقة المخصصة لتوسعتها، من خلال خلق فضاءات إضافية لاستقبال مشاريع استثمارية جديدة ومستقبلية.

وتصبو كل الجهات المعنية إلى توفير المناخ الملائم لاستقبال المشاريع الصناعية الواعدة، وتتبع مراحل إنجازها، لذلك يجسد هذا المشروع العناية الخاصة التي توليها السلطات الولائية والإقليمية والجماعة الترابية والمصالح اللاممركزة لإخراج تصميم تهيئة مركز أولاد بورحمة بجماعة عامر السفلية، والذي يضم المنصة المندمجة الحرة لصناعات السيارات للقنيطرة الممتدة على مساحة 527 هكتارا، والتي مكنت من استقطاب استثمارات دولية ضخمة أهمها المجموعة العالمية Peugeot إلى جانب شركات صينية ويابانية وأمريكية رائدة، تشكل منظومات صناعية متكاملة تساهم في خلق الثروة مسجلة بذلك 140 مليار درهم من الصادرات وتوفير ما يناهز 40.000 منصب شغل.

وعلى المستوى التقني، فبعد الكلمة التوجيهية للسيد عامل الإقليم فؤاد محمدي، أوضحت السيدة مديرة الوكالة الحضرية القنيطرة-سيدي قاسم-سيدي سليمان أهمية هذا التصميم؛ والذي يمثل إطارا تعميريا وتنظيميا متناسقا ومتكاملا يتلاءم مع العديد من البنيات التحتية والمكونات المجالية المتواجدة والمحيطة بمجال الدراسة، فإلى جانب تصميم تهيئة المنطقة الصناعية واللوجيستيكية لأولاد بورحمة المصادق عليه شهر أبريل الماضي، يعتبر مشروع تصميم تهيئة مركز أولاد بورحمة حلقة إضافية من شأنها إعطاء دفعة قوية للمنطقة الصناعية الحرة المندمجة للقنيطرة إلى جانب مواكبة الدينامية الاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها هذه المنطقة، خصوصا جماعة عامر السفلية والسعي إلى تثبيت الساكنة المحلية والحد من الهجرة إلى المدن، وذلك انسجاما مع التوجهات الاستراتيجية لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، الرامية إلى الرفع من العرض الترابي الموجه للاستثمار ومواكبة الاستراتيجيات التنموية القطاعية والمشاريع الكبرى، وكذا دعم تنمية المجالات القروية وتقوية جاذبيتها الاقتصادية.

وبناء على ما سبق، يعتبر مشروع تصميم تهيئة مركز أولاد بورحمة خطوة نوعية تعكس الرؤية المستقبلية للوكالة الحضرية تحت إشراف ومتابعة السيد العامل لجعل القنيطرة مركزا صناعيا رائدا يستفيد من التسريع الصناعي ويواكب التطورات الاقتصادية والاجتماعية. حيث تجند كل إمكانياتها المادية، البشرية، واللوجستيكية لتحويل هذه الخطوة إلى استثمار استراتيجي قوامه فتح آفاق واعدة لمستقبل اقتصادي مستدام، حيث يعمل فريق مأهل من موظفي الوكالة من ذوي الكفاءات على إعداد الدراسات وتسهيل الإجراءات الإدارية وتذليل العقبات أمام المستثميرين.

المصدر : alalam24

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...