​​​[ after Header ] [ Mobile ]

​​​[ after Header ] [ Mobile ]

نايف أكرد.. هل ستمنعه حالته الصحية من المشاركة  في مباراة تنزانيا؟

العالم 24

يترقب عشاق كرة القدم المغربية معرفة مصير مدافع المنتخب المغربي نايف أكرد، الذي يعاني من إصابة ”ارتجاج دماغي”، قبل مباراة الفريق أمام تنزانيا في الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026.

وقد أصيب أكرد خلال مباراة فريقه وستهام يونايتد أمام نيوكاسل يونايتد يوم الأحد الماضي، وتم استبعاده من قائمة الفريق في مباراة أمس أمام فريق بيرنلي، بسبب حاجة اللاعب إلى مزيد من الراحة والمتابعة الطبية.

ووفقا للبروتوكول الطبي المتعلق بحالات الارتجاج الدماغي المعتمد من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، فإن على اللاعب الذي تعرض لمثل هذه الحالات أن يمر من مجموعة من المراحل التي تلي التدخل الطبي من أجل أن يتمكن من العودة للمشاركة في المباريات بشكل طبيعي.

وتشمل هذه المراحل أولا  إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من عدم وجود أي مضاعفات للإصابة، ثانيا استئناف الأنشطة البدنية الخفيفة، مثل المشي البطيء، ثالثا استئناف التمارين الهوائية غير المستهدفة، مثل ركوب الدراجة الثابتة، رابعا استئناف التمارين المستهدفة؛ مثل التمارين المحدودة في الميدان، وخامسا استئناف التمارين الكروية مع المجموعة.

وذكرت تقارير إعلامية إنجليزية أن أكرد اجتاز المرحلة الأولى من البروتوكول الطبي بنجاح، وأنه يسير على الطريق الصحيح للتعافي من الإصابة، سيتعين على الجهاز الفني للمنتخب المغربي، بقيادة وليد الركراكي، أن يدرس الوضع الصحي والفني للاعب قبل اتخاذ قرار بشأن مشاركته في مباراة تنزانيا.

بالإضافة إلى العوامل الصحية، قد يلعب العامل الفني أيضا دورا في قرار المشاركة أو الإراحة، حيث يعتمد الركراكي على أكرد بشكل أساسي في خط الدفاع، وقد يرغب في الحفاظ عليه لمباريات حاسمة في المستقبل.

المصدر : العالم 24

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...