​​​[ after Header ] [ Mobile ]

​​​[ after Header ] [ Mobile ]

امرأة أو فتاة تُقتل كل 11 دقيقة”.. “الجائحة الصامتة” التي تجتاح الدول العربية والعالم

صادف الجمعة 25 تشرين الثاني/ نوفمبر “اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة”. وبهذه المناسبة أطلقت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية حملة تدوم 16 يوماً تنطلق الجمعة وتنتهي في 10 كانون الأول/ ديسمبر، في ظل تقديرات مخيفة تفيد أن هذه “الجائحة الصامتة تودي بـحياة 11 امرأة أو فتاة كل دقيقة على يد أحد أفراد أسرتها، وفق المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

بينما يحتفي العالم الجمعة 25 تشرين الثاني/ نوفمبر بـ “اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة”، تبقى هذه الظاهرة من الآفات المزمنة وأحد أبشع الانتهاكات لحقوق الإنسان. إنها معضلة حقيقية للصحة العامة، تعاني منها مختلف المجتمعات وفي جميع دول العالم بما فيها المجتمعات العربية، التي شهدت في السنوات الأخيرة ارتفاعا ملحوظا في ممارسات العنف الذي تتعرض له النساء في مختلف البلاد العربية.

وفي هذا السياق أطلقت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية حملة الـ 16 يوماً لمناهضة العنف ضد المرأة، والتي تنطلق في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة في 25 تشرين الثاني/ نوفمبر وتنتهي في 10 كانون/ ديسمبر، والذي يوافق اليوم العالمي لحقوق الإنسان، حيث تقوم مختلف الدول بعقد فعاليات متنوعة أثناء الـ 16 يوماً تضامناً مع الحملة.

وستشهد الفعالية هذا العام إطلاق “الاستراتيجية العربية للوقاية والاستجابة لمناهضة كافة أشكال العنف في وضع اللجوء وخاصة العنف الجنسي ضد النساء والفتيات، التي تم إعدادها بالتعاون المشترك بين الأمانة العامة والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وذلك يوم الخميس 24 تشرين الثاني/ نوفمبر، كتعبير عن التضامن والالتزام الكامل بهذه القضية الهامة في منطقتنا العربية”.

العنف ضد المرأة، تقديرات عالمية..

أوضحت المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC)، غادة فتحي والي، أنه في كل 11 دقيقة تتعرض امرأة أو فتاة للقتل على يد أحد أفراد أسرتها.

وتفيد التقارير الأممية أن عنف الشريك إلى جانب العنف الجنسي تتصدر مختلف أشكال العنف ضد النساء. وتشير التقديرات العالمية إلى أوضاع كارثية، إذ يتعرض أكثر من ربع النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 15 و49 سنة من المرتبطات بعلاقة جنسية للعنف البدني و/ أو الجنسي على يد الشريك مرة واحدة على الأقل في حياتهن، وذلك اعتباراً من سن 15 عاما.

www.alalam24.press.ma

 

المصدر : www.france24.com

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...